Saudi Arabia
info@babyspace-saudi.com
2016-02-16 15:46:10 +0200 ما سبب الإجهاض وما أنواعه وأبرز أعراضه وكيف يمكن أن يؤثر على الحمل في المستقبل الحمل بعد الإجهاض

الحمل بعد الإجهاض

الحمل بعد الإجهاض 470 900
ما سبب الإجهاض وما أنواعه وأبرز أعراضه وكيف يمكن أن يؤثر على الحمل في المستقبل

بعد الإجهاض متى تستطيع المرأة أن تحاول أن تحمل مرة أخرى؟

بعد الإجهاض يجب أن يعود الرحم إلى طوله الطبيعي وأيضًا إلى نشاطه الطبيعي. محاولات المرأة للحمل بعد الإجهاض يجب أن تبدأ بعد 3-4 دورات شهرية.

أعراض الإجهاض

ما مدى تأثير الإجهاض على الحمل في المستقبل؟

يمثل الإجهاض (أو ارتداد الحمل) في أكثر الحالات مجرد حالة طارئة وبالتالي لا يؤثر على الحمل في المستقبل. ولكن في حالة أن يكون لدينا تاريخ من الإجهاض (3 - 4 اجهاضات متتالية) ينبغي أن نبحث عن سبب الإجهاض وبعد ذلك معالجته حتى نتقدم بأمان ونجاح في الحمل بجنين في المستقبل.

ما الذي يسبب الإجهاض

ما هي أسباب الإجهاض؟

- شذوذ كروموسومي أو شذوذ هرموني.

- مشاكل في  جوف الرحم مثلاً الأورام الليفية، الأورام الحميدة، الالتصاق، رحم ذو القرن الواحد.. الخ

- عدم كفاءة عنق الرحم.

- أسباب مناعية.

والحقيقة أن الإجهاض حدث شائع للغاية أكثر مما نتصور لأن كثيرًا من حالات الإجهاض تحدث دون دراية وبالإضافة إلى أن حالات كثيرة أيضاً لا يتم الإبلاغ عنها.

والإجهاض ليس حدثاً مؤسفًا دائماً فمن المتفق عليه طبياً أن حدوث الإجهاض خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل يكون وراءه غالبًا سبب قوي ( مثل إصابة الجنين بتشوهات) ولذا فإنه من رحمة الله أن لا يكتمل الحمل في مثل هذه الحالات.

خمس خطوات لتقليص الإجهاض المتكرر

أسباب حدوث الإجهاض:

إن الإجهاض التلقائي أي غير المسبب يمكن أن يحدث لأسباب عديدة بعضها يتعلق بالجنين وبعضها يتعلق بالأبوين وبعضها يتعلق بكليهما وهذه بعض المسببات المهمة:

- وجود عيب في البويضة أو الحيوان المنوي أدى لجنين غير طبيعي

- وجود نقص هرموني خاصة في مستوى هرمون البروجستيرون وهو الهرمون الأساسي لاستمرار الحمل

- وجود عيب خلقي في شكل الرحم وتجويفه مما يجعله غير قادر على احتضان الجنين لفترة طويلة

- وجود أورام ليفية

- وجود مرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم في حالة غير منضبطة

وجود عدم ملائمة في عامل ريسيس (RH)  -

- إصابة الأم بعدوى بكتيرية أو فيروسية خطيرة مثل مرض الزهري أو الحصبة الألمانية

ضعف كفاءة عنق الرحم فمن المفروض أن يظل عنق الرحم مغلقًا طوال فترة الحمل ولا ينفتح أو يتسع إلا قرب الولادة لكنه حينما يكون غير كفء فإنه لا يُغلق بإحكام مما يفسد الحمل وهذا العيب يحدث غالباً بسبب حدوث إجهاض متعمد من قبل أي إجهاض على يد طبيبة أو دون ذلك بطريقة غير سليمة أو بسبب ولادة سابقة تمت بإسراع واستعجال.

- عدم كفاءة المشيمة كما في حالة عدم اكتمالها ونموها وبالتالي تصبح غير قادرة على إمداد الجنين بالغذاء.

الإجهاض .. التوقيت والأسباب

الأعراض

- نزيف من المهبل.

- ألم بالظهر.

- مخاط مختلط بالدم الذي يظهر من المهبل.

- تقلصات بالبطن.

- خفوت أعراض وعلامات الحمل.

الورم الليفي والإجهاض

ماذا يجب عليك ؟

إذا كنت متأكدة من أنكِ حامل أو تظنين ذلك وحدث لك نزيف مهبلي أو تقلصات بأسفل البطن مبهمة السبب فاستشيري الطبيبة بسرعة وأثناء انتظار قدوم الطبيبة استرخي في الفراش واجعلي ساقيك مرفوعة لأعلى قليلاً وضعي حفاضة مهبلية واحتفظي بأي افرازات تظهر فقد تفحصها الطبيبة لتحديد التشخيص.

أطعمة ومشروبات قد تسبب الإجهاض! احذريها

أنواع الإجهاض

ليست كل حالات الإجهاض من نفس النوع والظروف ولكن هناك أنواع مختلفة ولكل نوع طرق عناية مختلفة أيضا فأنواع الإجهاض كما يلي:

- إجهاض منذر أي الإجهاض الذي ينذر بفقد الجنين ولكن قد يمكن استكمال الحمل وهذا يحدث في بدايات الحمل ومن علاماته نزول بضع نقاط من الدم من المهبل ولكن عنق الرحم يظل مغلقا وفي هذه الحالة ستنصحك الطبيبة بالالتزام بالراحة التامة في الفراش فالراحة علاج أساسي لهذه الحالة لأنها تساعد على زيادة تدفق الدم إلى الرحم وقد تصف الطبيبة علاجًا هرمونيًا لمحاولة استمرار الحمل لأن انخفاض مستوى الهرمونات الأنثوية قد يكون سبباً وراء حدوث الإجهاض وتبقى الحالة في علم الله أما أن يستمر أو يفشل.

- إجهاض حتمي أي الذي يؤدي حتمًا لفقد الجنين وإنهاء الحمل ولا يمكن إصلاحه وهذا يصحبه نزيف مهبلي شديد وألم بأسفل البطن بسبب انقباضات الرحم.

- إجهاض كامل ويعني خروج الجنين والمشيمة وكل متعلقات الحمل.

- إجهاض غير كامل ويعني خروج الجنين فقط بينما يظل داخل الرحم باقي متعلقات الحمل وفي هذه الحالة يكون هناك ضرورة لإجراء كحت لبطانة الرحم ( عملية تنظيف) لاستخراج باقي متعلقات الحمل.

إجهاض مستكن أي إجهاض يكتشف بعد موت الجنين وقد تجرى جراحة خاصة لاستخراج الجنين الميت أو قد يتم استخراجه عن طريق عمل ولادة مفتعلة.

- إجهاض متكرر أو معاود وهذا يشير إلى حدوث إجهاض بمعدل ثلاث مرات أو أكثر في الوقت نفسه تقريبا من الحمل ولنفس تكرار السبب ويكون من الضروري البحث عن سبب تكرار الإجهاض وقد يحتاج ذلك لعمل أشعة للرحم وقناتي فالوب لبحث حالة الرحم وقناتي فالوب وكذلك ستقوم الطبيبة بفحص الجنين والمشيمة بعد استخراجهما لعل ذلك يفيد في علاجك من تكرار الإجهاض.

- إجهاض صديدي أو ملوث ويحدث عندما تحدث عدوى بعد الإجهاض ومن أعراضها ارتفاع درجة الحرارة وحدوث تقلصات بأسفل البطن ويكون من الضروري علاجك بمضادات حيوية بجرعات كبيرة لوقف انتشار العدوى إذ أن هذه العدوى كثيرا ماتتسبب في وفاة الأم بعد الإجهاض ويكون من الضروري إجراء كحت لبطانة الرحم لاستخراج أي مخلفات عفنة إذ أن هذه المخلفات الصديدية قد تسبب عقما إذا ما تركت في الرحم.

- إجهاض مفتعل وهو الإجهاض الذي يحدث بأي وسيلة طبية لإنهاء الحمل وهو منهي عنه شرعًا.

وقد تحتاج حالات الإجهاض بوجه عام إلى نقل الدم إذا ما تعرضت الأم إلى نزيف شديد.

هل هناك أسباب لتكرار إجهاض المرأة؟

ما بعد الإجهاض:

إن حدوث الإجهاض مهما كان سببه أو نوعه غالبًا ما يصيب المرأة بمشاعر حزينة ومن الضروري أن تحاول كل سيدة مرت بهذه التجربة الفاشلة أن تحاول مقاومة المشاعر وتتذكر أنه إنما ذهب إلى ميزان أعمالها الصالحة إن احتسبته عند الله عز وجل وقد ثبت أن القلق النفسي سبب مهم لإعاقة الحمل ويمكن للسيدة أن تعاود نشاطها الجنسي بصورة طبيعية خلال ثلاثة أسابيع حيث يكون النزيف توقف وانغلق عنق الرحم وينصح كذلك أن لا تحاول السيدة الحمل إلا بعد مرور دورتين شهريتين متتاليتين منذ حدوث الإجهاض.

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة