Saudi Arabia
info@babyspace-saudi.com
2020-07-06 14:13:25 +0300 تحرص الأم المرضعة على اتباع نظام غذائي صحي من شأنه تغذية رضيعها وكذلك الحفاظ على صحة جسدها خلال فترة الرضاعة. 10 أطعمة صحية تزيد من لبن الأم المرضعة!

10 أطعمة صحية تزيد من لبن الأم المرضعة!

10 أطعمة صحية تزيد من لبن الأم المرضعة! 470 900
تحرص الأم المرضعة على اتباع نظام غذائي صحي من شأنه تغذية رضيعها وكذلك الحفاظ على صحة جسدها خلال فترة الرضاعة.

وفيما يلي أهم عشرة أطعمة تزيد من حليب الثدي أثناء فترة الرضاعة.

بالإضافة إلى أنه فاكهة مدرة للحليب، يساعد المشمش على توازن الهرمونات الموجودة في الجسم أثناء وبعد الجراحات، ويفضل تناول المشمش المجفف مع وجبة الشوفان.

حليب الأبقار

يعتبر الحليب مخزنا للكالسيوم، ويجب أن تحصل السيدة المرضعة على كوبين من الحليب يوميا على الأقل، وكلما زاد استهلاكه كلما كان أفضل لأنه يزيد كمية حليب الأم، كما يحافظ على مستوى الكالسيوم في الجسم.

بذور الشمر

تساعد بذور الشمر في التخلص من انتفاخ المعدة بفاعلية كبيرة، لهذا السبب ينصح بتناولها بعد الوجبات، وتساعد أيضا على إدرار حليب الثدي عندما يتم تناولها باستمرار مع شرب الماء.

الحمص

يعد الحمص من الأطعمة الغنية بالحديد، فيتامينات Bالمركبة، الألياف والكالسيوم، ويمكن تناول الحمص مسلوقا في الحساء أو على شكل سلطة.

الأرز البني

أكدت دراسة بحثية أن الأرز البني يحتوي على منشطات هرمونية تساعد في تعزيز إفراز الحليب، كما أنه يحافظ على مستويات السكر في الدم.

الجزر

يعد الجزر من الأطعمة الغنية بفيتامينA ، مما يساعد على تحسين جودة حليب الثدي بشكل جذري، لذا يوصى بتناول كوب أو كوبين من عصير الجزر الطازج مع وجبة الفطور أو الغداء، لأنه يؤثر بشكل ملحوظ في إدرار الحليب.

الخضراوات الورقية

تعتبر الخضراوات الورقية داكنة اللون مصدرا جيدا للكالسيوم والحديد وفيتامينA، فيتامين K وحمض الفوليك ذو الأهمية الخاصة للأم والجنين. كما أن الخضراوات الورقية الخضراء الداكنة مثل الريحان، نبات المورينجا، والخس وغيرها تحتوي أيضا على الفيتواستروجين المماثل لهرمون الأستروجين المهم جدا لصحة أنسجة الثدي وللرضاعة.

التمر

يعد التمر محليا طبيعيا يساعد في الحفاظ على مستوى الجلوكوز في جسم المرأة المرضعة، مما يعمل على زيادة إدرار الحليب، كما أنه غني بالحديد والكالسيوم، يمكن تناوله كوجبة خفيفة.

السلمون

يحتوي السلمون على أحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية، وهي من المكونات الأساسية اللازمة لإنتاج حليب غني بالعناصر الغذائية، ولكن يحذر من تناول الأسماك التي تحتوي على الزئبق لأنها تضر بصحة الأم والجنين.

البطاطا الحلوة

تحتوي البطاطا الحلوة على كمية وفيرة من مركب البيتا- كاروتين والذي يتميز بقدرته على زيادة معدل إنتاج الحليب لدى الأم المرضعة.

المصدر: العربية

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة