Saudi Arabia
info@babyspace-saudi.com
2020-10-25 14:18:05 +0200 قد تحدث العديد من مشاكل الفم واللثة خلال الحمل نتيجة التغييرات الهرمونية التي تطرأ خلال الحمل. مشاكل الفم واللثة أثناء الحمل: الأسباب والعلاج!

مشاكل الفم واللثة أثناء الحمل: الأسباب والعلاج!

مشاكل الفم واللثة أثناء الحمل: الأسباب والعلاج! 470 900
قد تحدث العديد من مشاكل الفم واللثة خلال الحمل نتيجة التغييرات الهرمونية التي تطرأ خلال الحمل.

من أهم تلك الأمراض: التهاب اللثة، تآكل وتسوس الأسنان، أورام الحمل الحميدة في منطقة اللثة.

التهاب اللثة:
اللثة السليمة تكون ذات لون وردي، ومشدودة لتثبيت الأسنان، ولا تنزف أبدًا عند لمسها أو تفريش الأسنان. وغالبًا لا يسبب التهاب اللثة أي ألم، وقد لا يعرف الشخص بأنه مصاب به، لذلك ينصح بإجراء الفحص الدوري للفم والأسنان.

أعراض التهاب اللثة أثناء الحمل:

  • احمرار وتورم اللثة.
  • نزيف اللثة بعد تنظيف الأسنان أو استخدام الخيط.
  • حساسية الأسنان.
  • صعوبة أو ألم أثناء المضغ.
  • سقوط الأسنان.

أظهرت بعض الدراسات أن الأم المصابة بالتهاب اللثة قد تكون أكثر عرضة لبعض المشاكل، مثل: الولادة المبكرة أو انخفاض وزن المولود.

الحالات التي تستدعي زيارة طبيب الأسنان أثناء الحمل:

  • عند وجود مشاكل بسيطة في الفم والأسنان.
  • عند حدوث نزيف في اللثة أثناء تنظيف الأسنان.
  • إذا كانت آخر زيارة لطبيب الأسنان قبل 6 أشهر من الحمل.
  • يجب إخبار طبيب الأسنان عن الحمل قبل البدء بعمل أي إجراء، وكذلك عن جميع الأدوية والفيتامينات التي يتم تناولها؛ لتجنب حدوث أي تعارض مع إجراءات وخطة الطبيب العلاجية.

نصائح لتجنب مشاكل الفم واللثة أثناء الحمل:

  • يجب الحرص على نظافة الأسنان أثناء الحمل أكثر من أي وقت؛ لأن الحمل يزيد العرضة للإصابة بالتهابات اللثة.
  • سؤال طبيب الأسنان إن كان بالإمكان تأجيل أي حشوات جديدة أو استبدالها بتركيبات التيجان، أو تأخيرها إلى ما بعد الولادة.
  • القيء يجعل الأسنان تتعرض مباشرة لأحماض المعدة، لذلك يجب عدم تنظيف (تفريش) الأسنان بعده مباشرة.
  • ينصح بالمضمضة بكأس ماء مخلوط بمقدار ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم بعد القيء، وذلك لتخفيف حموضة الفم.
  • الحرص على تنظيف الأسنان مرتين يوميًا بفرشاة ذات شعيرات ناعمة لمدة دقيقتين، واستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، مع الحرص على تنظيف ما بين الأسنان بالخيط وغيره مرة يوميًّا.
  • استخدام غسول الفم الخالي من الكحول والسكريات أو المعطرات المهيجة للثة.
  • الحرص على المضمضة الجيدة بعد تناول الطعام.
  • قد ينصح الطبيب باستخدام العلاج بالفلورايد الموضعي؛ للتقليل من تآكل الأسنان.
  • عدم تأخير علاج مشاكل الأسنان البسيطة؛ لتجنب تطورها.
  • تجنب التدخين والتعرض للتدخين السلبي.
  • مضغ الطعام جيدًا لتقوية عضلات الفك، وتسهيل عملية الهضم والتمثيل الغذائي.
  • الحرص على التغذية السليمة، واتباع الإرشادات التالية:
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكر (مثل الحلويات).
  • اختيار وجبات خفيفة قليلة السكر (مثل الأجبان والخضراوات وغيرها).
  • المسارعة بتنظيف الفم بعد تناول الطعام خاصة السكريات، حتى وإن كانت ذات مصدر طبيعي.
  • الحرص على شرب الماء والحليب، وتجنب العصائر الغنية بالسكر والمشروبات الغازية.

المصدر: موقع وزارة الصحة السعودية

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة