Saudi Arabia
info@babyspace-saudi.com
2019-11-11 14:58:17 +0200 هل طفلي مستعد للإلتحاق بروضة الأطفال؟ متى يستعد طفلي للإلتحاق بروضة الأطفال؟

متى يستعد طفلي للإلتحاق بروضة الأطفال؟

متى يستعد طفلي للإلتحاق بروضة الأطفال؟ 470 900
هل طفلي مستعد للإلتحاق بروضة الأطفال؟

هذا السؤال من أهم الأسئلة التي يطرحها كل أب وأم وتسبب الحيرة تتوقف قدرة الوالدين على تحديد ما إذا كان طفلهما قد أصبح مستعدا للالتحاق بروضة الأطفال أم لا ، على عدة عوامل نذكرها تفصيلا فيما يلي:

وحتى لا يتعرض الطفل للمعاناة من لحظات غير سارة داخل الروضة هناك بعض المباديء التوجيهية المختلفة لتساعد الوالدين على اتخاذ القرار المناسب واختيار المؤسسة الصحيحة التي توفر له الفرصة للنمو الصحي من النواحي العقلية، النفسية والجسدية.

 و بالتأكيد ليس هناك معادلة وحيدة و صحيحة دائماً تصف و تحدد جاهزية الطفل ليكون مع أقرانه في الروضة. وما يزيد من الحيرة هو اختلاف سن الروضة من دولة لأخرى أو أحيانا من مدرسة لأخرى.

الوقت المناسب

بداية تقول اخصائية علم النفس ميرا جمال ان هناك معايير مختلفة يجب الانتباه لها وتوفير شروطها عندما يتعلق الأمر باختيار الوقت المناسب لتسجيل أطفالنا داخل روضة الأطفال بدءا من الحقائق السلوكية إلى مبادىء أخرى يجب ملاحظتها جميعا بعناية لخلق انطباع متكامل. لذا من المهم عمل قائمة تفصيلية تغطي جميع القضايا الحاسمة التي يجب اختبارها وملاحظتها داخل روضة الأطفال، هذا مع اتباع بعض الإرشادات لمنح طفلك خبرة ممتعة بدلا من إجباره أو إقحامه في موقف غير مستعد له.

وتنصح جمال بشدة إعداد الأطفال للمرحلة التالية الخاصة بنموهم بأنشطة مشابهة لها والقدرة على تحسين وإتقان مهاراتهم العقلية والمنطقية، كما يصبح لدى المعلمين في المؤسسات المشابهة القدرة على مراعاة ما إذا كان الطفل سيتمكن من مواكبة النظام المعمول به مع الأطفال الآخرين الذين قد تمت تهيئتهم لهذه الموضوعات

التفاعل الاجتماعي

وتقول المدرسة غاده عادل ان هدف روضة الأطفال ليس تعليمياً وأكاديميا إنما تهدف الروضة إلى تشكيل التطور الاجتماعي لدى الأطفال سوف يتعلم طفلك هناك التفاعل مع الأطفال، كما سيتعلم أكثر عن تفهم واحترام الآخرين، وتناوب الأدوار، والمشاركة وعدم استعمال العنف.

كم عدد ساعات نوم طفلك الدارج؟

خبرة تعليمية

وترى تمارا أكرم أن الطفل الذي يذهب إلى روضة الأطفال يحصل على فرصة الانخراط في خبرات ونشاطات تعليمية متنوعة مناسبة لعمره لا يمكن أن يحصل عليها داخل المنزل، مثل ألعاب الحواس، والنشاطات الفنية والحرفية، والموسيقى والحركة، وغيرها الكثير. وكما تضيف ان روضة الأطفال تساعد على تحضير الطفل نفسياً وعاطفياً لدخول المدرسة، وتساعده في الاعتياد على مستوى معين من النظام والتفاعل الاجتماعي لفترة مطولة من الزمن، كما ستساعد في اعتياد الطفل على الإصغاء للمعلمة والانتباه إلى المهمة الموكلة إليه، بالإضافة إلى التفاعل بشكل صحيح مع الآخرين.

المهارات الحركية

وتقول اسراء خلدون معلمة روضه للمهارات الحركية أهمية قصوى لأنها تمثل عاملاً فعالاً ومساعداً على إتمام الأنشطة التي تستخدم بروضة الأطفال، ويصبح من الضروري جدا ملاحظة المهارات الحركية للطفل والتأكد من قدرته على الإمساك بالأشياء واستخدامها مثل المقص، استخدام الصلصال أو الرسم بالقلم الرصاص. فهذه بعض المهارات الأساسية التي تحدد قدرات الطفل للمشاركة في الأعمال الجماعية وورش العمل، لأن الأطفال الذين يعانون من مشكلات مع قدرات مماثلة ربما لا يكونون مؤهلين للتسجيل داخل روضة الأطفال بعد.

حب الاختلاط بالآخرين

ويرى الدكتور ياسر احمد أخصائي أطفال ان هناك حقيقة تقول ان رياض الأطفال هي في الأساس مكان يهدف إلى تقوية جانب حب الاختلاط بالآخرين لدى الأطفال، وهذا ما يحدث بالفعل، فعند تلاقي الأطفال يلعبون معا، فاللعب هو الوسيلة الرئيسة لبناء مجتمع صغير داخل أسوار المؤسسة. وسيكون لهذا الجانب أيضا تأثير إيجابي مفيد على باقي أطراف علاقات الطفل الاجتماعية مثل علاقته بوالديه والأطفال الآخرين، وبهذا على الطفل أن يتم إعداده من كل من الجانب العقلي والجسماني علاوة على النواحي العاطفية والانفعالية نحو روضة الأطفال لتجنب تعرضه لتجارب غير سارة وغيرها من الصعوبات الأخرى. ويتطلب ذلك ملاحظة ما إذا كان الطفل يتصرف بشكل مثالي عند التقائه بالأطفال الآخرين وأيضا إذا كانت لديه رغبة في خلق روابط إنسانية معهم.

دروس مالية يجب تعليمها لطفلك في حياته

حالة طبيعية

وبينما تقول أماني يوسف ربة بيت من الطبيعي أن يرفض طفلك الذهاب إلى الروضة في البداية لأنه يخرج إلى عالم مجهول بالنسبة له بعيد عن حنان أمه ودلال أبيه ويبدأ برؤية أناس جدد وقد يستمر هذا الوضع لأسبوعين ..لذلك عليك أن تغريه بكل الوسائل وتذهب أمه معه ويراها وهي تكلم معلمته وتبتسمان لبعض فيبدأ بالاطمئنان أكثر ويعتاد على الروضة كما عليكم الاطلاع على الأساليب المتبعة في الروضة بحيث لا يكون فيها لا تخويف ولا صراخ ولا زجر إذا في أول شهر يجب على الأهل زيارة الروضة ورؤية طفلهم هناك وتشجيعه بالهدايا والألعاب بالتعاون مع الروضة.

عقاب وتهديد

وبينما يرى باسم عيسى محلل نفسي انه اذا إذا ذكرت المدرسة أمام طفلك كأسلوب للعقاب أو التهديد؛ فأنت هكذا تربين طفلا يكره التعليم منذ نعومة أظافره، وبالتالي فلا تنتظري منه أي تقدم في حياته العلمية واعلمي جيداً أن حب الطفل للدراسة لا يأتي من فراغ بل من إعدادك النفسي له، وترغيبك إياه في الروضة، ولكي لا يكون الانتقال إلى الروضة مفاجأة لابنك يجب عليك التحضير لأول يوم في الدراسة منذ منتصف العطلة الصيفية بحيث يشعر الطفل الصغير أن عملية الانتقال إلى النظام المدرسي تتم من دون صدمات أو تبديلات جذرية تحطم ثقته بنفسه أو بالروتين الذي كان اعتاد عليه.

كيف يتعامل الآباء مع صعوبات التعلم لدى الصغار؟

غير ضروري

ويعارض الرأي حسام كمال فبرأيه أن إرسال الطفل إلى الروضة هو أمر غير ضروري؛ لأنه يمكن للأطفال الحصول على التفاعل الاجتماعي المطلوب من خلال اللعب مع الأصدقاء أو أطفال الأقارب، ومن خلال بذل القليل من المجهود من قبل الآباء الذين يمكنهم من قضاء المزيد من الوقت مع أطفالهم واللعب معهم، مضيفا أن الروضه بيئة تنموية سيئة و يعتبر صفوف روضة الأطفال مكاناً لتلبية الإدارة والحاجات الجماعية على حساب الاحتياجات الفردية؛ لأن المعلم لا يمتلك الوقت الكافي للانتباه إلى أسئلة ومتطلبات كل طفل على حدة؛ وهذا من شأنه الإبطاء من تطور الطفل الذهني، والاجتماعي، والعاطفي، والنفسي، لأنه يتعلم الإذعان بشكل سلبي لما تقوله المعلمة التي ليس بمقدورها الاهتمام بمصلحة الطفل الفردية بسبب قلة الوقت.

المصدر: موقع الدستور

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة