Saudi Arabia
info@babyspace-saudi.com
2020-03-08 23:16:58 +0200 مع تطور سن رضيعك الصغير، تتطور شخصية طفلك في نفس الوقت، ويستطيع أن يعبر عن مشاعره وعواطفه بأشكال مختلفة. كيف أتعامل مع نوبات غضب طفلي الدارج؟

كيف أتعامل مع نوبات غضب طفلي الدارج؟

كيف أتعامل مع نوبات غضب طفلي الدارج؟ 470 900
مع تطور سن رضيعك الصغير، تتطور شخصية طفلك في نفس الوقت، ويستطيع أن يعبر عن مشاعره وعواطفه بأشكال مختلفة.

كثيراً ما ينتاب الأم والأب حالات من الانزعاج من نوبات الغضب التي تصيب طفلهم الدارج ولكن إليكِ عزيزتي الأم أهم النصائح للتعامل مع تغيير سلوكيات صغيرك:

لا تنفعل. حافظ على هدوئك وسيطرتك على الموقف، إذا تركت لنفسك حرية الانفعال والغضب سيتفاقم الموقف، كما أنك ستقدم لطفلك نموذجاً يحتذيه في التعبير عن نفسه عن طريق السلوك الغاضب.

تصدّى للسلوك. إذا كان طفلك كبيراً بما يكفي ليستوعب أن الصفع والضرب خطأ ويقوم بهذه السلوكيات انظر في عينيه عندما يفعل ذلك وقل له بحزم "هذا خطأ، لا يجب أن تتصرف هكذا".

وسيلة للتنفيس. ساعد طفلك على البحث عن طريقة لتنفيس الغضب، مثل العد من 1 إلى 10 وأخذ نفس عميق. يمكن أيضاً أن تقترح أن يضرب الطفل وسادة بقبضة يده للتعبير عن غضبه، أو إذا كان يمكن أن يتذكّر نكتة أو موقفاً كوميدياً من أحد الأفلام التي يحبها فليفعل.

تقدير السلوك الجيد. على الأبوين تقدير ومدح سلوكيات الطفل الجيدة، خاصة عندما يُظهر مدى تحكمه في غضبه وضبطه لأعصابه.

التقليد. راقب المحيط الاجتماعي حول الطفل لتعرف إذا ما كان يقلّد سلوكيات شخص من الأقارب أو الجيران. كذلك راجع تصرفاتك لأنك قد تكون الشخص الذي يقلّده الطفل.

المصدر: 24.ae

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة